آخـــر الــمــواضــيــع

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضـوع: الانفعال والعواطف

  1. #1
    smile الصورة الرمزيـة محمود محمود
    تاريـخ التسجيـل
    Jul 2016
    المشاركـات
    6,872
    شكـراًجـزيـلاً
    7,324
    تمـ شكـره 2,362 مـرَّة فـي 1,776 مشاركـة
    معـدل تقييمـ المستوى
    23

    الانفعال والعواطف

    منذ أن خلق المولى عز وجل الإنسان وهو يعيش في كبد وعناء؛ لأنه في دار ابتلاء واختبار، فيتفاعل مع الأحداث والمواقف بفكره ومشاعره، فهناك من المواقف ما أضحكته، وهناك ما أبكته وآلمته. وهناك أمور أقلقته وكدرت عليه صفو حياته، وأمور أخرى أسعدته وشرحت صدره. فهو ينفعل من بعض الناس ويتعاطف مع بعضهم. فما هو الانفعال وما هي العاطفة؟ إن الانفعال حالة جسمية نفسية يصاحبها توتر شديد مع اضطرابات عضوية تغشى أجهزة الإنسان الدموية والتنفسية والعضلية والغددية والهضمية مع كيانه العصبي عموماً، كما أنه أزمة نفسية طارئة ومفاجئة لم يستطع صاحبها التكيف السريع معها. وهو خبرة أو حالة ذات صفة وجدانية نفسية الأصل تتضح في السلوك والوظائف الفسيولوجية. وهناك أربعة أنواع أساسية للانفعالات وهي: الخوف، والحزن، والغضب، والمرح، أما بقية الانفعالات فتتكون من دمج هذه الأنواع الأربعة. فالقلق والهم والضغط مثلاً، ينتج جميعها في الغالب من خليط من الخوف وقليل من الغضب أو الحزن. فالإنفعالات تؤثر على: التفكير: حيث يؤثر في شتى العمليات العقلية من إدراك واستقراء وتفكير واستدلال أو محاكمة، وكلما كان الانفعال أكثر هيجاناً كان مستوى التفكير أكثر بدائية. الصحة النفسية: فالخوف إذا اشتد واستمر فإنه قد يتعدى إلى مخاوف وهمية أو يصل إلى مرحلة القلق المرضي أو وسوسة مستعصية. الصحة الجسدية: فبعض أسباب القرح المعدية والمعوية تعود إلى اضطراب الحياة الانفعالية المزمنة. كما أن تذبذب مستوى ضغط الدم وتقلباته الفجائية يعود إلى الحياة الانفعالية اليومية وعلاقتها الاجتماعية، وعيوب النطق مثل الحبسة والتأتأة أو الفأفأة فكثير من أسبابها انفعالية شخصية رغم سلامة الأجهزة النطقية الصوتية. بالإضافة لبعض حالات الصداع والأرق والإمساك والإسهال المزمنة لها أسباب انفعالية بحتة. أما العواطف فإنها اتجاهات نامية ومتطورة وليست جامدة، حيث تتكون من تكرار ارتباط مشاعر وانفعالات معينة بأشخاص أو مواقف أو أشياء. فالعواطف «تنظيم مركب من عدة انفعالات ركزت حول موضوع معين وصوحبت بنوع من الخبرات السارة أو المؤلمة». وهي «الاستعدادات المكتسبة والناتجة عن تنظيم النواحي الانفعالية نحو موضوع معين». والفرق بين العاطفة والانفعال، هو أن العاطفة «تنظيم نفسي له صفة الدوام والثبات» بينما الانفعال هو «خبرة نفسية طارئة أو استجابة لمؤثر معين كانفعال الغضب الذي يحدث إذا أهين الفرد أو لانفعال الخوف الذي يظهر إذا تعرضت حياته للخطر». فالعاطفة بناء نفسي دائم أما الانفعال فتجربة نفسية عابرة. عزيزي القارئ الأمور توزن بموازين العقل وليس بالانفعال، فلكي تنعم بالصحة النفسية والجسدية وحضور الوعي عليك بتجنب الانفعال قدر الإمكان، خاصة إذا ما كنت صاحب قرار أو رب أسرة وكانت تهمك نفسك وأسرتك ومستقبلكم جميعاً.

    أحدث المواضيع لهذا القسم:



    ||تـذكـيـر||

    ايه العضو || الزائر الكريم || المرجو ذكر مصدر الموضوع عند نقله من منتدانا وشكرا


    اللهم انت الحافظ وخير الراحمين

  2. الأعضـا۽ الَّـذيـنَ قامـوا بشكـرِ العضـو محمود محمود علـى المشاركـةالمفيـدة:

     (02-12-2019)

  3. #2
    الصورة الرمزيـة اسيرة الصمت
    تاريـخ التسجيـل
    Feb 2019
    الـدولـــة
    آلّيِمٌن صِنعآء
    المشاركـات
    1,232
    شكـراًجـزيـلاً
    283
    تمـ شكـره 263 مـرَّة فـي 198 مشاركـة
    معـدل تقييمـ المستوى
    4

    رٍووووووووعِآٍتـَكـٍ

    سَلـٍـًمٌتـَ آٍلـٍـًآٍنًـآٍمٌلـٍـًَ


  4. #3
    smile الصورة الرمزيـة النشمي
    تاريـخ التسجيـل
    Dec 2016
    الـدولـــة
    اليمن
    المشاركـات
    18,294
    شكـراًجـزيـلاً
    7,060
    تمـ شكـره 1,937 مـرَّة فـي 1,589 مشاركـة
    معـدل تقييمـ المستوى
    40

    احسنت النشر يعطيك العافيه


    لا تندم على نية صادقة
    منحتها ذات يوم لأحد لم يُقدّرها ،،
    بل إفتخر أنك كنت ومازلت إنساناً
    يحمل قلباً طيباً وأبيضاً بين أناس لا يفقهون

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركـة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لوحة الشـرف